top of page

الأمينة العامة لجمعية السلام العالمي تدعو إلى الرحمة والعطف في ليلة رأس السنة الجديدة

بدأ العام المنصرم بجائحة كورونا وتزايد بمروره حدة العنصرية فقد كان عام 2020 عامًا مليئًا بالتحديات لكثير من الناس، كما تشير الأمينة العامة لجمعية السلام العالمي ساتفا تشانغ، إلا أن هذه الصعوبات علمتنا أن الاتحاد ضروري الآن أكثر من أي وقت مضى.


الكثير من البشر مدفوعون بالجشع، بما في ذلك قادة العالم الذين يسعون للحصول على الأرض والسلطة على حساب شعوبهم. "وعندما يزداد هذا النوع من الرغبة الأنانية، كيف لا يدخل العالم في هذه الحالة من الفوضى التي نحياها؟".


ومع ذلك، إذا كان الناس يسيطرون على رغباتهم المتسعة والآخذة في النمو، فيمكن للبشر أن يعيشوا في وئام مع بعضهم البعض ومع الطبيعة!


شاهد تأملات السيدة تشانغ كاملة من هنا، لمعرفة المزيد حول كيفية استخدام التعاطف والعيش بلطف في العام الجديد لبلوغ السلام الداخلي والعالمي:




٠ مشاهدة٠ تعليق

Comments


bottom of page